ترجمتك جاهزة في الوقت المحدد

خدمات ترجمة في وقت تسليم قصير

خدمات توطين المواقع الإلكترونية

نُشرت في 03/03/14

خدمات توطين المواقع الإلكترونية هي أحد المجالات الرئيسية في أعمال الترجمة في betterlanguages.com. يشيع استخدام مصطلح “التوطين” في مجال الترجمة، ولكن ماذا يعنيه هذا المصطلح حقيقةً؟ التوطين هو في الأساس عملية إعداد المنتج أو الخدمة لأجل السوق “المحلي”. وقد يصبح هذا المفهوم البسيط شديد التعقيد وذلك يرجى إلى عدد من الأسباب:

  • من السهل أن تفترض أن الناس جميعًا متطابقون، ولكن في الواقع نتأثر جميعنا بعوامل مثل العرق والدين والثقافة والتقاليد المحلية. فقد يتفاعل جمهور من المملكة المتحدة بشكل مختلف تمامًا عن جمهور في دولة الصين. يفترض أصحاب الشركات أن رد الفعل تجاه منتجاتهم أو خدماتهم سيكون نفسه في أي مكان، بينما في الواقع تختلف احتياجات المستهلك في الأسواق المختلفة.
  • ومع اللغة، فمن السهل أن نفترض أن الترجمة “تم توطينها” عندما يصبح النص بلغة أو لغات هذا البلد، ولكن من المهم أيضًا النظر إلى المحتوى. على سبيل المثال، هل تعتبر أشياء مثل دراسات الحالة ذات صلة ثقافيًا بجمهورك المتلقي؟ دراسة حالة مثل صناعة تخمير الجعة لن تكون ذات صلة لجمهور إسلامي على سبيل المثال، حتى إذا كنت لا تتحدث مباشرةً عن بيع المشروبات الكحولية، لن يُدرك ويتفاعل جمهورك مع دراسة الحالة. وبالمثل سيكون وعي وإدراك الجمهور في البلدان المختلفة مختلف، فعلى سبيل المثال أحد “عملائنا الحاصلين على الجوائز” هو Mothercare، ولقد نعمل معهم منذ 2006 وهي شركة كبرى متعددة الجنسيات، ولكن – إلى الآن ليس لهم وجود في الولايات المتحدة، لذا فمن المحتمل بالنسبة لعميل من الولايات المتحدة ألا يكون قد سمع بهم أبدًا من قبل، وفي كندا تمتلك إحدى المؤسسات الخيرية اسم “mothercare”، لذا فليس له علاقة أيضًا بهذه الشركة. وعلى الأقل بالنسبة للسوق الأمريكية، نحتاج أن نشرح من هم Mothercare وربما نضع رابطًا لموقعهم الإلكتروني، ولكن الشيء ذو التأثير الأقوى هو أن نستخدم إحدى دراسات حالة لواحدٍ من عملاء الولايات المتحدة.
  • الترجمة لا تعني بالضرورة أن يتم توطينها ببساطة، عن طريق تحويلها إلى لغة ينطق بها بلد ما، ولكن هل هي في الشكل الصحيح المستخدم في هذا البلد؟ على سبيل المثال، هناك شكلين لكتابة الصينية، تتم الإشارة إلى كليهما أنهما لغة الماندرين. الصينية المبسطة تستخدم بشكل رئيسي في جمهورية الصين الشعبية، بينما تُستخدم الصينية التقليدية بشكل رئيسي في هونج كونج وتايوان. لذا، فإن النص المكتوب باللغة الصينية المبسطة لن يكون مناسبًا لدولة تايوان. هناك لغات أخرى بها لهجات مهمة، على سبيل المثال نحن تترجم إلى كلا من البرتغالية الأوروبية والبرتغالية البرازيلية، هذه اللغات متشابهة بشكل واضح جدًا، ولكن هناك اختلافات هامة. الأمر يشبه قليلًا الإنجليزية البريطانية والإنجليزية الأمريكية، كليهما يمكن فهمهما بالتبادل ولكن هناك بعض الاختلافات المهمة.
  • وقد تتضمن عملية توطين المواقع الإلكترونية بعض الأوجه الأخرى مثل المظهر والإحساس بالموقع الإلكتروني، على سبيل المثال هل هناك أي صور أو أشكال أخرى غير مناسبة من الناحية الثقافية؟ هل سيظهر تصميم الموقع الإلكتروني واختيار الألوان بشكل جذَّاب في اللغة الهدف؟ في بعض البلدان، يمكن أيضًا الدخول إلى المواقع المختلفة بشكل مختلف، على سبيل المثال يتم إجراء غالبية عمليات البحث على الإنترنت في الصين على الهاتف المحمول، لذلك ستكون لديك مشكلة، إذا كان موقعك غير مناسب للاستخدام على الهاتف المحمول.

عند توطين محتوى لغوي على موقع إلكتروني، فمن المهم أيضًا أن يتم اختبار الموقع بشكل مناسب باللغة الهدف. حتى الشركات الكبرى تدرك هذا بشكل خاطئ، على سبيل المثال، كنت أتصفح الإنترنت مؤخرًا باحثًا عن مثالٍ لموقع باللغة الفرنسية الكندية، ذهبت إلى الصفحة الرئيسية لشركة كبيرة جدًا متعددة الجنسيات التي توجَّب عليها أن تكون على دراية أفضل من ذلك، وعند اختيار الصفحة الرئيسية من للموقع باللغة الفرنسية الكندية ظهرت لي الصفحة باللغة الإنجليزية، وكان هذا خطأ في عملية التنقل بالموقع، حيث إذا اختار المستخدم اللغة، يجب أن تظهر اللغة الصحيحة. إذا كانت لغتي الأصلية هي الفرنسية الكندية، كنت شعرت بالإساءة وانتقلت للتصفح بعيدًا عن هذا الموقع. يحب مطوِّرو الويب أشياء مثل محتوى الاستهداف الجغرافي، من المحتمل أن يكون الموقع لائم الصفحة الإنجليزية، لأن عنوان IP الخاص بي كان في المملكة المتحدة، ولكن هذا ليس عذرًا، فهو يرعى مستخدمي الموقع حيث إذا طلبت الصفحة باللغة الفرنسية الكندية يجب أن أحصل عليها.

توجد العديد من القضايا المطروحة في توطين المواقع الإلكترونية، وهذه المقالة ما هي إلا مقدمة مختصرة عنها. إذا كنت تريد توطين محتوى أحد المواقع الإلكترونية إلى لغة أخرى، تحدث مع betterlanguages.com اليوم. املأ نموذج الاتصال، أو اتصل بنا على + 44 115 9788980 لمناقشة متطلباتك في خدمات توطين المواقع الإلكترونية.

اترك تعليقًا

*